Print Friendly

 

النهج القائم على المجتمع: المبادئ

يستند النهج القائم على المجتمع لبناء مدارس أكثر أماناً على خمسة مبادئ، وهي التي توجه المشروع من البداية إلى النهاية. تساعد أيضاً ممارستان جيدتان إضافيتان على زيادة تأثير هذا النهج

 

المبادئ التي يجب إتباعها في جميع الأوقات

1. بناء مدارس آمنة وتعزيز الضعيفة

يجب تصميم المدارس وتشييدها لحماية الطلاب والموظفين. عندما تكون المرافق غير آمنة، يجب تحديدها، وإعطائها الأولوية وتعزيزها. يجب على جميع الأشخاص الذين شاركوا إختيار السلامة عوضاً عن المخاوف فيما يخص التكلفة والوقت. يجب على الجميع الالتزام بالسلامة عن طريق التأكد من أن البناء يستوفي معايير الجودة العالية. بدون معايير الجودة هذه، نحن نخاطر بحياة الاشخاص ونهدر الاموال والجهد
 
 

2. العمل كشركاء

 
يقوم النهج القائم على المجتمع على بناء اتفاق بين منفذ المشروع (المتعهد أو الحكومة) والمجتمع المحلي. ويمكن لمنظمات التنمية والحكومات أن تساعد المجتمعات المحلية على فهم المخاطر الإقليمية، التصاميم المقاومة للأخطار وتقنيات البناء الفعالة. ستعرف المجتمعات عن المخاطر المحلية وظروف الموقع وتوافر المواد. أنهم افضل من يفهمون الممارسات في مجال البناء المحلي. ويتعين على جميع الأطراف أن تتعلم من بعضها البعض: يجب أن يتجنب منفذي المشاريع المشاركة الرمزية، ويجب تمكين المجتمعات المدرسية لتكون شريكاً كاملاً في السلامة المدرسية الشاملة
 

 

3. ضمان الإشراف التقني

يزيد البناء الناجح للمدارس الأكثر أماناً من قدرة المجتمع. في حين أن البناة المحليين قد يتعلمون مهارات فنية جديدة لا يزال لدى الأخصائيين التقنيين دوراً هاماً يقومون به. يجب على منفذ المشروع التأكد من أن التصميم و البناء يتوافق مع الممارسات الجيدة لضمان سلامة البناء (مقاومة االأخطار). يجب على منفذي المشروع زيادة قدرة المجتمع حيث المهارات المحلية منخفضة، من خلال ربط المجتمع مع خبراء خارجيين
 

4.  الاعتماد على المعرفة المحلية

ينبغي أن يستند يناء المدارس الأكثر أماناً إلى المعرفة المحلية، لا أن يحل محلها. يجب إتباع الممارسة المحلية عند اختيار الموقع والتصميم والبناء، مع بعض التعديلات المعتدلة فقط لضمان السلامة. وهذا يضمن تكيف المجتمعات مع الممارسات الجيدة لتلك القائمة وتطبيقها في أماكن أخرى
 

5.  تطوير القدرات وتعزيز سبل العيش

يوفر بناء مدارس أكثر أماناً قاعدة تدريب مهمة لمهارات جديدة. ينبغي على المشاريع دعم تدريب البناة المحليين الذين يحتاجون إلى تعلم تقنيات البناء الأكثر أماناً. قد يقوم البناة بتسويق مهاراتهم الجديدة من بعد تدريبهم. يمكن لمشاريع المدراس الأكثر أماناً أيضا تحسين مهارات الموظفين التقنيين في الحكومة المحلية في الإشراف على التصاميم و اليناء الأكثر أماناً. يمكن لمشاركتهم في جميع المشاريع – الكبيرة والصغيرة – أن تثير الاهتمام في النُهج القائمة على المجتمع. ويمكن أن تشجع الحكومات الوطنية على الوفاء بالتزاماتها لتوفير مدارس أكثر أماناً لجميع المجتمعات
 
 
 

الممارسات الجيدة لزيادة التأثير

1.  دعم ثقافة السلامة
تزيد مشاريع بناء المدارس الأكثر أماناً وعي المجتمع حول الاخطار والحد من المخاطر. يمكن لإنشاء لجان إدارة الكوارث في المدارس وتقديم مناهج بشأن الحد من المخاطر أن يشجع المجتمع على تطوير ثقافة السلامة بعد البناء

2.  تعزيز المسؤولية الكبيرة
يجب على منفذي المشاريع المشاركين في بناء مدارس أكثر أماناً تطوير المعايير والعمليات المشتركة. سيسمح هذا للجوانب الناجحة من النهج القائم على المجتمع في الانتشار. كما بإمكانهم تقديم الالتزام العلني للمدارس الأكثر أماناً وتتبع تقدمهم نحو تحقيق أهداف قابلة للقياس

 

NepalAustraliaFrenchSaudi ArabiaSpain